اختلاف الليل والنهار غنيمة الاكياس


تفسير

رقم الحديث : 19

حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ صَالِحِ بْنِ يَحْيَى التَّمِيمِيُّ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَرْوَانَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَكَمِ وَلَمْ أَرَ مِثْلَهُ بَيَانًا وَفَهْمًا ، يَقُولُ : لَيْسَ مِنْ يَوْمٍ يَقْدَمُ إِلا وَهُوَ عَارِيَةٌ لِلْيَوْمِ الَّذِي بَعْدَهُ ، فَالْيَوْمُ الْجَدِيدُ يَقْتَضِي عَارِيَتُهُ ، فَإِنْ كَانَ حَسَنًا أَدَّى إِلَيْهِ حَسَنًا ، وَإِنْ كَانَ قَبِيحًا أَدَّى إِلَيْهِ قَبِيحًا ، فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَكُونَ عَوَارِي أَيَّامِكَ حِسَانًا فَافْعَلْ " . أَنْشَدَنِي مَحْمُودُ بْنُ الْحَسَنَ : مَضَى أَمْسُكَ الْمَاضِي شَهِيدًا مُعَدَّلا وَأَعْقَبَهُ يَوْمٌ عَلَيْكَ جَدِيدُ فَإِنْ كُنْتَ بِالأَمْسِ اقْتَرَفْتَ إِسَاءَةً فَثَنِّ بِإِحْسَانٍ وَأَنْتَ حَمِيدُ فَيَوْمُكَ إِنْ أَعْتَبْتَهُ عَادَ نَفَعُهُ عَلَيْكَ وَمَاضِي الأَمْسِ لَيْسَ يَعُودُ وَلا تُرْجِ فِعْلَ الْخَيْرِ يَوْمًا إِلَى غَدٍ لَعَلَّ غَدًا يَأْتِي وَأَنْتَ فَقِيدُ .

الرواه :

الأسم الرتبة