باب الحيض والاستحاضة والنفاس


تفسير

رقم الحديث : 42

عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ كَرَّمَ اللَّهُ وَجْهَهُ ، قَالَ : لَمَّا كَانَ فِي وِلَايَةِ عُمَرَ قَدِمَ عَلَيْهِ نَفَرٌ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ ، قَالُوا : جِئْنَاكَ نَسْأَلُكَ عَنْ أَشْيَاءَ ، نَسْأَلُكَ عَنِ الْغُسْلِ مِنَ الْجَنَابَةِ وَمَا يَحِلُّ لِلرَّجُلِ مِنَ امْرَأَتِهِ إِذَا كَانَتْ حَائِضًا ؟ فَقَالَ : بِإِذْنٍ جِئْتُمْ ، أَمْ بِغَيْرِ إِذْنٍ ؟ قَالُوا : لَا ، بَلْ بِإِذْنٍ ، قَالَ : لَوْ غَيْرَ ذَلِكَ قُلْتُمْ لَنَكَّلْتُكُمْ عُقُوبَةً وَيْحَكُمْ ، أَسَحَرَةٌ أَنْتُمْ ؟ لَقَدْ سَأَلْتُمُونِي عَنْ أَشْيَاءَ مَا سَأَلَنِي عَنْهُنَّ أَحَدٌ مُنْذُ سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْهُنَّ ، أَلَسْتَ كُنْتَ شَاهِدًا يَا أَبَا الْحَسَنِ ؟ قَالَ : قُلْتُ : بَلَى ، قَالَ : فَأَدِّ مَا أَجَابَنِي بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّكَ أَحْفَظُ لِذَلِكَ مِنِّي ، فَقُلْتُ : سَأَلْتُهُ عَنِ الْغُسْلِ مِنَ الْجَنَابَةِ ؟ فَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " تَصُبُّ الْمَاءَ عَلَي يَدَيْكَ قَبْلَ أَنْ تُدْخِلَهُمَا فِي إِنَائِكَ ، ثُمَّ تَضْرِبُ بِيَدَيْكَ إِلَى مَرَافِقِكَ فَتُنَقِّي الْمَاءَ ، ثُمَّ تَضْرِبُ بِيَدَيْكَ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ تَصُبُّ مِنْ عَلَيْهَا الْمَاءَ ، ثُمَّ تُمَضْمِضُ وَتَسْتَنْشِقُ ، وَتَسْتَنْثِرُ ثَلَاثًا ، ثُمَّ تَغْسِلُ وَجْهَكَ وَذِرَاعَيْكَ ثَلَاثًا ثَلَاثًا ، وَتَمْسَحُ بِرَأْسِكَ وَتَغْسِلُ قَدَمَيْكَ ، ثُمَّ تُفِيضُ الْمَاءَ عَلَى رَأْسِكَ ثَلَاثًا تُفِيضُ الْمَاءَ عَلَى جَانِبَيْكَ وَتُدَلِّكُ جَسَدَكَ مَا نَالَتْ يَدَاكَ " .

الرواه :

الأسم الرتبة
عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ

صحابي

جَدِّهِ

صحابي

أَبِيهِ

ثقة ثبت